علاج لمرضي السكر، ويخفض الضغط

قرفة علاج لمرضي السكر، ويخفض الضغط 





لحاء وأوراق شجرة القرفة.


القرفة هى السليخة، كما يطلق عليها أيضا الدار صينى.
وتعتبر القرفة من ضمن النباتات ذات الخواص الدوائية العالية، حيث أن لها قدرة فائقة علي قتل العديد من البكتريا المسببة لتسوس الأسنان، وتلك المسببة للتسمم الغذائي، وأيضا تلك العصويات التي تلعب دورا كبيرا في إصابة الحلق والجهاز التنفسي العلوي بالمرض. كما أن عصير أوراق القرفة الطازجة يعتبر علاجا لمرض الدرن الرئوي.
ومن المعروف أن القرفة تعيق عمل البكتريا المسببة لأمراض الجهاز البولي (اسيرشيا كولأي) وكذلك تقتل الفطر المسبب لأمراض المهبل مثل (الكنديدا ألبيكانس). والقرفة بها زيت له أثر مخدر ومهدئ (أيوجينول Eugenol) وهو مفيد في علاج الجروح وتهتك الأنسجة.


تساعد القرفة في عملية أخراج الجنين أثناء الولادة بسهولة من الرحم

وتناول مغلي القرفة يحث الرحم علي الانقباض، ويساعد على خروج الجنين من الرحم أثناء الولادة.
والأبحاث الحديثة قد بينت أن استعمال القرفة مع ورق اللورا، والكركم، وجوز الطيب، من شأنهم العمل علي تحسين صورة تمثيل الإنسولين بالجسم، وخفض احتياجات مريض السكر من الإنسولين. والقرفة تعمل أيضا علي خفض ضغط الدم المرتفع، والتخلص من الدهون المتراكمة في الجهاز الهضمي.

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
تكاد أن تكون القرفة واحدة من أقدم الأدوية العشبية حيث ورد ذكرها في الكتب الصينية قبل 4000 سنة. ولها تشكيلة واسعة من الاستخدامات التقليدية في عدة ثقافات، تشمل: علاج الإسهال، والتهاب المفاصل، واضطربات الطمث والمخاض. ويدل عدد استخدامات القرفة على التقدير الكبير الذي وجده أطباء الأعشاب الشعبيين حول العالم بالنسبة للقرفة، وبالرغم من أنه لا يوجد غالبا أبحاث علمية كافية لإثبات تلك المزاعم الصحية لأثر القرفة على الصحة العامة.


لحاء القرفة ذو الأثر العلاجى فى النبات

الأجزاء المستخدمة وأين تنمو:
معظم الأفراد معتادين على الطعم الحلو للقرفة، ولكن الطعم اللاذع يوجد فى الزيت والمسحوق والعيدان المنتجة من لحاء شجرة القرفة.
وتنمو أشجار القرفة في العديد من الأقطار المدارية شاملة أجزء من الهند والصين، وأندونسيا، ومدغشقر، والبرازيل، وجزر الكاريبي.

المركبات الفعالة:
يعتقد بأن العديد من التربنويدات terpenoids الموجودة في الزيت الأساسي تمثل التأثيرات الطبية للقرفة. والمكونات المهمة والتى من بينها هي الاجينول eugenol والسينامالديهيد cinnamaldehyde.، وأبخرة oil vapors أو زيت القرفة تعتبر كلها مركبات قوية مضادة للفطريات التى قد تصيب الجسم.
وتؤكد العلامات التمهيدية على الإنسان هذا التأثير في الدراسات الخاصة بمرضى الإيدز المصابين بعدوى المبيضات أو (القلاع) بالفمoral candida (thrush) infections والتي تحسنت باستعمال زيت القرفة.


مشروب القرفة مفيد للتخلص من القلاع الفطري بالفم

وتم إثبات التأثيرات المضادة للبكتيريا بالنسبة للقرفة. فقد امتد هذا التأثير المضاد للبكتيريا مؤخرا ليشمل البكتيريا التي تسبب معظم التقرحات فى المعدة مثل الهليكوباكتر بيلوري Helicobacter pylori.
كما أوضحت الدتربينات diterpenes الموجودة في الزيت الطيار تأثيرا مضادا للحساسية. ويمكن أن تساعد العصارات المائية من أوراق القرفة في علاج القروح.
وتبين الدراسات التجريبية أيضا أن القرفة تزيد من تأثير الإنسولين. ومع ذلك فإنه يجب إثبات أن استعمال القرفة يحسن تأثير الإنسولين في المصابين بداء السكر في دراسات تحليلية.

تم استخدام القرفة بالارتباط مع الحالات التالية:
• عسر الطمث.
• القرحة الهضمية، فى المعدة أو الأثنى عشر.
• تساعد على الهضم وفاتح للشهية.
• مضادة للفطريات والفيروسات.
• مهدئة ومسكنة لتوتر الأعصاب.
• تخفض من ضغط الدم المرتفع.
• تخفض الحميات.
• لعلاج حالات البرد.
• لعلاج ضعف الدورة الدموية بالأطراف.
• مدرة لنزول دم الحيض، وقابضة للرحم، وتساعد على تمام الولادة.
• تأخذ بعد الولادة لمنع الحمل مؤقتا.
• تساعد فى علاج مرضى السكر، فهى تخفض مستوى السكر المرتفع فى الدم.



القرفة تحسن من أداء البنكرياس وأفراز مزيد من الأنسولين

ما هو المقدار الذي يتم عادة تناوله؟
تقترح دراسة اللجنة الألمانية تناول 2-4 جرام من المسحوق يوميا.
يمكن إعداد شاي من اللحاء المسحوق بغلي ملء ملعقة شاي (2-3) جرام من المسحوق لعشرة إلى خمسة عشر دقيقة، وتبريده ثم شربه.
يجب عدم استعمال أكثر من بضعة قطرات من الزيت الأساسي وفقط لأيام قليلة في كل مرة.


قرفة جافة ، وأوراق القرفة

هل توجد هناك أية آثار جانبية أو تفاعلات؟
يظهر بعض الأشخاص حالات من التحسس والتهابات الجلد بعد التعرض إلى نبات القرفة.
لذا يجب تناول مقادير قليلة مبدئيا من القرفة، بالنسبة للأشخاص الذين ليست لديهم علاقة سابقة مع القرفة، كما يجب على أي شخص يعاني من الحساسية عدم تناولها إذا كانت سوف تسبب الأذى له. ويمكن أن يسبب الاستخدام لمدد طويلة التهابا في الحلق. ومن المحتمل جدا أن يسبب الزيت المركز مشاكل عند البعض من الأفراد. وحسب دراسة اللجنة الألمانية، لا يوصى باستخدام القرفة من قبل المرأة الحامل.





:للتواصل معنا
0666496963
0522893234

نبات الأفيدرا


نبات الأفيدرا  


نبات الأفيدرا فى الطبيعية
الأجزاء المستخدمة وأين تنمو:
ذنب الخيل عبارة عن نبتة شبيهة بالشجيرة، توجد في المناطق الصحراوية في جميع أنحاء العالم. وينتشر تواجدها بدءا من الصين الشمالية، إلى منغوليا الداخلية.

ومن أسمائه أيضا : لحية التيس، أذناب الخيل، البادى (فى لغة اليمن)، مارنة. ذنب الخيل، ماهوانج، أو شاي الصحراء، أو شاي المورمون. وتستخدم الثلاثة أنواع الآسيوية (افيدرا صينيكا، وافيدرا انترميديا، وافيدرا كويسيتين) طبيا. ولا يبدو أن الأنواع الموجودة في أمريكا الشمالية من ذنب الخيل تحتوي على العناصر الفعالة التي تحتوي عليها الأنواع الآسيوية.


عشبة الأفيدرا الجافة

الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
استخدم الصينيون ذنب الخيل طبيا لأكثر من 5000 سنة. وأدرج ذنب الخيل كواحدة من عدد 365 عشبة المذكورة في موسوعة الأعشاب الصينية، تأليف - شين نونغ - في القرن الكلاسيكي الأول قبل الميلاد.
وتشمل الاستعمالات الطبية لذنب الخيل تخفيف التعرق، ومنع حدوث أنقباض الشعب الهوائية كما يحدث فى حالات أزمات الربو الشعبى، ومنع احتجاز السوائل فى الجسم، والحد من نوبات السعال، وضيق التنفس، ونزلات البرد، والحمى المصحوبة بعدم التعرق. وكلها علامات يتوجب فيها استخدام العشبة.

وفي حين أن المقوم الفعال لذنب الخيل، هو مادة الأفيدرين، الذى أمكن عزلها في عام 1880م. ولم تصبح العشبة مشهورة لدى الأطباء الأمريكيين حتى عام 1924م. نظرا لخصائصها الموسعة للشعب الهوائية والمزيلة للاحتقان. وقد استخدمت الجذور أيضا في الطب الصيني لتخفيف العرق الغزير.


مسحوق عشبة الأفيدرا



المركبات الفعالة:
المكونات الأساسية الطبية لذنب الخيل هي مركبات الافيدرين شبه القلوية alkaloids ephedrine والافيدرين الزائف pseudoephedrine. ويحتوي الساق على إجمالي 1-3% من مركبات شبه قلوية مع الافيدرين، الذي يمثل نسبة 30-90% من المحتوى الإجمالي، حسب أنواع النباتات أو العشبة المستعملة.
وكل من الافيدرين ووصيفه الاصطناعي pseudoephedrine يحفزان الجهاز العصبي المركزي، ويوسعان القناة الشعبية، ويرفعان ضغط الدم، ويزيدان من سرعة خفقان القلب.
أما النوع الزائف أو الاصطناعي pseudoephedrine يعتبر هو العلاج المشهور المتوفر لتخفيف الاحتقان الأنفي فى الوقت الحاضر.


تستخدم الأفيدرا لعلاج أزمات الربو بصورة جيدة منذ فجر التاريخ 
تم استخدام ذنب الخيل بالارتباط مع الحالات التالية.
 أزمات الربو الشعبى.
 نوبات السعال التقلصى.
 لنقص الوزن وخفض البدانة.
 مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).
 التهاب واحتقان الجيوب الأنفية.
حمى القش.
 نزلات البرد والأنفلونزا.
 لعلاج ضغط الدم المنخفض.


نبات الأفيدرا يساعد علي خفض الوزن الزائد 

ما هو المقدار الذي يتم عادة تناوله؟
يتم استعمال السيقان المسحوقة الخام من ذنب الخيل (مع أقل من 1% من الافيدرين) بمقدار 1.5- 6 جرام في اليوم في شكل شاي.
يمكن استعمال الصبغة بمقدار 1-4 ملي لتر ثلاثة مرات في اليوم.
كما يمكن استعمال العقاقير المتوفرة المحتوية على الافيدرين بصورة آمنة من قبل الكبار بمقدار 12.5- 25 مليجرام كل أربعة ساعات. وعلى الكبار عدم استعمال أكثر من 150 مليجرام كل 24 ساعة. ويوصى باستعمال الافيدرين الكاذب بمقدار 60 مليجرام كل ستة ساعات.



هل توجد هناك أية آثار جانبية أو تفاعلات؟
للافيدرين تاريخ استعمال آمن طويل بالمقادير الموصى بها، ومع ذلك؛ فإنه يمكن أن يؤدي سوء استعمال عشبة ذنب الخيل (وبالتحديد الافيدرين) لنقص فى الوزن.
وحين استعماله كعقار استجمامي، فإنه يتولد عن ذلك حدوث آثار جانبية تماثل تلك الموجودة فى عقار الأمفيتامين المنشط، وتلك الأعراض تتمثل فى ارتفاع ضغط الدم، وزيادة سرعة ضربات القلب، والعصبية، وحدة الطبع، والصداع، واضطرابات التبول، والقيء، واضطراب القوة العضلية، والأرق، وجفاف الفم، وسرعة خفقان القلب، وربما حدوث الوفاة نتيجة للزيادة فى الجرعات، بسبب هبوط فى عضلة القلب من كثرة المجهود الملقى عليها.


الأفيدرا لمساعدة مرضي الربو
وقد أوضحت دراسة حديثة، إلى أن جرعة واحدة من عشبة ذنب الخيل أدت إلى ارتفاع معتدل لسرعة ضربات القلب، إلا أنه لم يؤثر خلافا عن ذلك على ضغط الدم في الأشخاص الكبار الأصحاء. أما عند استخدامه بمقادير كبيرة، فيمكن أن تسبب الافيدرا زيادة كبيرة في ضغط الدم، وكذلك عدم اتساق فى نبضات القلب.
ويعتبر الأفيدرين مألوفا، بالرغم من أنه من غير الواضح ما إذا كان الافيدرين المتواجد من كامل عشبة ذنب الخيل يمكن أن يفعل نفس الشيء.
ويمكن أن تسبب الجرعات الزائدة من ذنب الخيل، أو الافيدرين، حصوات الكلى المؤلفة من الافيدرين إذا استخدم لمدد طويلة أى (شهور أو أكثر) بالرغم من أن ذلك نادرا ما يحدث.


نبات الإفيدرا غير مناسب لمرضي القلب أو أرتفاع ضغط الدم


وعلى أي شخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم، أو حالات مرضية بالقلب، أو يعانى من داء السكر، أو الجلوكوما، أو من فرط نشاط الغدة الدرقية، أو يعانى من القلق، أو الأرق المتواصل، أو من ضعف الدورة الدموية للمخ، أو التضخم الحميد للبروستاتة مع احتجاز البول المتخلف أثناء النوم، أو ورم خلايا الكروماتين القائمة، أو الذين يتناولون أنواع معينة من الأدوية مثل، مضادات الكآبة، أو الدجيتوكسين أو الجوانيثيدين، فكل هؤلاء يجب عليهم استشارة الطبيب المعالج، قبل استعمال أي نوع من المنتجات التي تحتوي على الافيدرين.
يمكن أن يسبب الافيدرين الكاذب بعض النعاس، ويجب استعماله بحذر في حالة قيادة أو تشغيل الماكينات. كما يجب تفادي استخدام المنتجات التي تكون أساسها الافيدرين 
أثناء الحمل والإرضاع واستخدامها بحذر من قبل الأطفال تحت سن 6 سنوات

:للتواصل معنا
0666496963
0522893234

الجنسنج الآسيوي


الجنسنج الآسيوي  





الجنسنج الأسيوى ، أوراق وجذور

الأجزاء المستخدمة وأين تنمو:
الجنسنج الآسيوي من عائلة أراسيلياسى Araliaceae family التي تشمل أيضا الجنسنج الأمريكي (بانياكس كونكيويفولياس Panax quinquefolius) والجنسنج السيبرى الأقل شبها (الوذروكوكاس Eleutherococcus senticosus ) الذي يعرف بألوثيروس.

ينمو الجنسنج الأسيوي بصورة عامة في المنحدرات الجبلية ويتم حصاده عادة في الخريف. ويستخدم الجذر طبيا، ويفضل من النباتات التي يبلغ عمرها أكثر من 6 سنوات.


الاستخدام التاريخي أو التقليدي:
كان الجنسنج الأسيوي جزء من الطب الصيني لمدة 2000 سنة، ويعود أول استخدام معزز للصحة للجنسنج الآسيوي إلى القرن الميلادى الأول الذي ينوه فيه الكاتب إلى استخدام الجنسنج بما يلي  "يستخدم الجنسنج لإصلاح الأحشاء الخمسة وتحرير الروح وضبط الإحساس ووضع حد للإنفعال وإزالة التأثير المثير للقلق وزيادة العيون إشراقا وإنارة العقل وزيادة الحكمة".
ويقود الاستعمال المستمر للجنسنج الشخص إلى أن يعيش لمدة طويلة بسبب " خفة الوزن". ومن الشائع استخدم الجنسنج بصورة عامة من قبل الكهول في الشرق الأسيوى لتحسين الحيوية الذهنية والجسمانية والتى قد تضمحل فى مثل تلك المرحلة العمرية.




تم استخدام الجنسنج الآسيوي بالارتباط مع الحالات التالية:
 للحد من مخاطر مرض السكر.
 تقوية الجهاز المناعى للجسم
 يحسن أداء التمارين الرياضية
 العقم لدى الذكور
 زيادة حيوية الجسم وحركاته
 مرض الألزهايمر
 متزامنة التعب المزمن.
 نزلات البرد والتهاب الحلق
 تليف العضلات
 مساندة المرضى بالإيدز HIV
 عدم القدرة على الانتصاب لدى الرجال.
الوقاية من العدوى بالأمراض المختلفة.
 الأنفلونزا ونزلات البرد



حالات التعب المزمن

المركبات الفعالة:
ترجع تأثيرات الجنسنج في الجسم إلى التفاعل الداخلي المعقد للمكونات، المجموعة الأولية من الجنسنج هي الجنسوسايدس ginsenosides التي يعتقد بأنها تزيد من الطاقة وتقاوم آثار الإجهاد وتعزز الأداء الذهني والجسماني.
وقد تم تحديد عدد ثلاثة عشر جنسوسايدس في الجنسنج الآسيوي، ومنها نذكر الجنسوسايدس RG1 و Rb1 والذين لهما الاهتمام الأكبر من الناحية الحيوية.
وتشتمل المكونات الأخرى على البانكسانس panaxans التي تساعد على خفض مستوى السكر فى الدم وفى البول. كما يحتوى الجنسنج أيضا على السكريات المتعددة (جزيئات سكرية معقدة) polysaccharides والتي تساند وظيفة المناعة.

ويمكن ربط أستخدام الجنسنج لمدد طويلة بتخفيض مخاطر الإصابة بالسرطان. فقد أكدت دراسة مقارنة مزدوجة آثار الجنسنج الأمريكي المخفضة للسكر للأشخاص المصابين بداء السكر من النوع الثانى. وربما تكون الدراسات التي أجريت على الإنسان قد أخفقت في الغالب في تأكيد الفائدة المزعومة للجنسنج الآسيوي لتعزيز الأداء الرياضي وزيادة المجهود البدنى المبذول.
وتوحي بعض الدراسات بأنه يمكن أن يساعد الذين يعانون من سوء الحالة الجسمانية في تحمل التمارين بصورة أفضل. وفي دراسة مقارنة مزدوجة وجد أن مقدار 80 مليجرام من الجنسنج يخفف التعب بصورة فعالة بالاتحاد مع بعض الفيتامينات والمعادن الأخرى.

كما توصلت دراسة مقارنة مزدوجة أخرى أيضا إلى أن الجنسنج مفيد في تخفيف التعب وربما الإجهاد. وبالرغم من عدم وجود تجارب تحليلية على الإنسان، فإنه يمكن أن تكون الأعشاب المعدلة وراثيا مثل الجنسنج الأمريكي مفيدة للذين يعانون من متزامنة التعب المزمن، حيث أن للعشبة تأثير معدل مناعي immuno-modulating effect وتساعد أيضا في مساندة الوظيفة العادية لمحاور الغدة النخامية تحت المهاد hypothalamic- pituitary-adrenal axis، ونظام الإجهاد الهرموني للجسم.


ويمكن إثبات أن الجنسنج الآسيوي مفيد لعلاج بعض حالات العقم لدى الذكور male infertility حيث توصلت دراسة اشتملت على 66 رجلا إلى أن تناول 4 جرام من الجنسنج الآسيوي في اليوم لمدة ثلاثة أشهر أدى إلى التحسن في عدد وحركة الحيوانات المنوية.


ما هو المقدار الذي يتم عادة تناوله؟
أفضل أنوع الجنسنج الذي تم إجراء الأبحاث عليه هو العصارات العشبية المعايرة التي تمد حوالي 5 إلى 7% من الجسينوسايد. والعصارات المركزة أكثر يمكن أن نقول أنها أقل كفاءة بسبب انخفاض مستويات البانكسات بداخلها.
يمكن تناول الجنسنج بمقدار 100-200 مليجرام في اليوم للحفاظ على حيوية الجسم ونشاطه. تستلزم العصارات غير المعايرة تناول مقدار أكبر، وبصورة عامة فالجرعة المؤثرة هى تناول 1-2 جرام للكبسولات في اليوم. أو 2-3 ملي لتر من الصبغة للجذور الجافة في اليوم.
يستخدم الجنسنج عادة لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع متواصلة، تعقبها مدة أسبوع إلى أسبوعين "راحة" قبل الاستئناف مرة أخرى.


الجنسنج في أشكاله المختلفة

هل توجد هناك أية آثار جانبية أو تفاعلات؟
إذا استخدم بالمقادير الموصى بها، فإن الجنسنج آمن بصورة عامة. وفي حالات نادرة، يمكن أن يسبب زيادة الإثارة وربما الأرق عند البعض.
ويزيد تناول الكافيين مع الجنسنج مخاطر زيادة الإثارة واضطراب الجهاز المعد معوي. ويجب أن يتناول الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم غير المتحكم فيه الجنسنج بحذر.
ويمكن أن يسبب استعمال الجنسنج لمدة طويلة حالات طمث غير عادية، وتألم بالثدي عند اللمس لدى بعض النساء. ولا يوصى باستخدام الجنسنج في النساء الحوامل أو المرضعات.


يفيد تناول الجنسنج الأسيوى في علاج بعض حالات قلة الخصوبة عند الجنسين

:للتواصل معنا
0666496963
0522893234

نبات الجنكة أو الخبكة



نبات الجنكة أو الخبكة 





أوراق وثمار نبات الجنكة

الأجزاء المستخدمة وأماكن زراعتها:
الجنكة، أو الخبكة. هى من أكثر فصائل الأشجار التي تعيش لفترات طويلة، حيث يمتد وجودها إلى ما قبل التاريخ بحوالى 160 مليون عام. حيث تعيش الشجرة الفردية قرابة 1000 سنة، وتوجد غالبا فى الصين، وكوريا، وجنوب وشرق الولايات المتحدة، وجنوب فرنسا. وتستخدم أوراق هذه الشجرة للعلاج الطبى. 
 

شجرة جنكة عملاقة

الاستخدام التقليدي والتاريخي:
الاستخدام الطبي للجنكة يرجع إلى 5000 سنة مضت، ضمن مواد العلاج بطب الأعشاب الصيني. إن جوزة الشجرة أو الثمرة قد تمت التوصية بها للعلاج أيضا، وتم استخدامها لعلاج أمراض الجهاز التنفسي. كما يستخدم شاي الأوراق للأشخاص الذين يعانون من فقدان الذاكرة، أو مشاكل فى الدورة الدموية الخاصة بالمخ.
إن الفوائد الطبية لمستخلص الجنكة يعتمد أساسا على مجموعة من المكونات النشطة، مثل جليكوسيدات فلافون الجنكة ginkgo flavone glycosides GBE ولاكتونات التيربين terpene lactones وإن تحديد جليكوسيدات فلافون الجنكة بـ 24% والذى يشار إليه GBE تبين التوازن المقاس بعناية للفلافونويدات الحيوية الفعالة.
وهذه الفلافونيدات الحيوية مثل الجنكوليدز ginkgolides والبلوباليد bilobalide مسئولة أساسا عن نشاط وفعالية GBE المقاوم للتأكسد، وربما تمنع التصاق ولزوجة وتجمع لويحات أو صفيحات الدم. وهذا من شأنه أيضا أن يساعد في منع الأمراض السارية مثل تصلب الشرايين، كما يدعمان المخ والجهاز العصبي المركزي فى عملهما.

شجرة الجنكة فى فصل الخريف

إن مكونات لاكتون التيربين الفريدة terpene lactone المتميزة الموجودة في GBE المعروفة بالجنكوليدات ginkgolides والبيوباليدات bilobalide والتى تمثل 6% من مستخلص الجنكة، والتى هي المسئولة عن زيادة الدورة الدموية للمخ، وتوسيع الأوعية الدموية فيه، وكذلك الحال مع الأجزاء الأخرى للجسم، بالإضافة إلى الفعل الوقائي على الجهاز العصبى المركزى.
الجنكولايدات ربما تحسن دوران الدم، وتمنع عامل تفعيل الصفائح الدموية ومنعها من الالتصاق ببعضها البعض.
والبيلوباليدات تحمي خلايا الجهاز العصبي المركزى. وقد بينت دراسات حديثة أجريت على الحيوان أن هذه البيوباليدات ربما تساعد في إعادة تكوين الخلايا العصبية المتضررة فى الجسم.


الأستخدامات العامة لنبات الجنكة.
• التدهور العقلي المرتبط بالعمر.
• مرض الألزهايمر.
• حالات العرج المتقطع.
• تصلب الشرايين.
• حالات الإحباط والإكتئاب لدى كبار السن.
• عدم القدرة على الانتصاب.
• أمراض شبكية العين.
• الدوخة والدوار.
• أزمات الربو.
• الإحباط النفسى.
• مرضى السكر.
• حالات الصداع المزمن.
• الشلل الرعاش أو الباركنسون.
• طنين الأذن.

التفاعلات الدورانية:
يزيد GBE الدوران إلى كل من المخ وأطراف الجسم، بالإضافة إلى منع لزوجة الدم، وإن GBE ينظم عمل ومرونة الأوعية الدموية. وبعبارة أخرى يجعل دوران الدم بها أكثر فاعلية ، وهذا التحسن في الدوران يمتد إلى كل من الأوعية الكبيرة (الشرايين) والأوعية الصغيرة (الأوعية الشعرية) في الجهاز الدوري. ولقد تم إجراء دراسات حول GBE لعلاج حالات العرج المتقطع. كما أن دراسات أخرى قد أجريت على 139 شخص يعانون من العرج المتقطع توصلت إلى أن 120 مليجرام من GBE فعالة لزيادة التخلص من الألم، ولزيادة مسافة المشي الكلية.
 


الوظيفة الفعلية من وراء تناول الجنكة.
حاليا وجد أن مستخلص الجنكة (ginko ( Egb 761 يزيد من نشاط موجة (الفا) ويخفض من نشاط موجة (ثيتا) فى المخ بعد التناول الفمي لجرعة قدرها 120 أو 240 مليجرام من خلاصة الجنكة، أجريت على متطوعين أصحاء.
وإن تغيرات موجات المخ تبين أن Egb 761 قادر على تحسين الوظيفة الفعلية للمخ كما اتضح ذلك من خلال حدة التعقل المتزايدة، وتحسن فى القدرة على كل من التركيز والذاكرة. كما أن الدراسات الأخرى أوضحت أن GBE يساعد الأشخاص في المراحل المبكرة لمرض الألزهايمر، بالإضافة إلى مساعدة بعض حالات (ذهاب العقل) المرضية نتيجة حدوث نزيف سابق فى المخ، مثلما يحدث بعد حدوث الجلطات المخية. والاهتمام الأساسي يتمركز حول المحافظة على حدة العقل الأمثل لدى الأطفال.
وقد بينت دراسات أوروبية عديدة أن مستخلص GBE، Egb 761 يحسن الذاكرة القصيرة والطويلة المدى بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من اعتلال فى الذاكرة المرتبط بالعمر، أو نتيجة للأضرار العقلية الخفيفة، كما أوضح الأفراد من خلال تلك الدراسات أن هناك تحسنا في نوعية حياتهم. والكمية المستخدمة في تلك الدراسات تتراوح ما بين 120-160 مليجرام يوميا.


منتجات الجنكة المختلفة

الخواص المقاومة للأكسدة فى نبات الجنكة.
تتميز خلاصة GBE بأن لها فعالية المقاومة للأكسدة في المخ، وشبكية العين، والأوعية الدموية والقلبية، وقد توصلت الدراسة إلى أن GBE يمكن أن يساعد الأفراد الذين يعانون من انحلال أو ضعف فى العضلات، والاضطرابات المرتبطة بالأكسدة التي تحدث انخفاض أو فقدان حاسة البصر.


 
 كما تفيد مرضى الشبكية المرتبط بالسكري، حيث تتحسن تلك المضاعفات باستخدام مركب GBE وفقا للدراسة التي تم إجراؤها. كما أن نشاط هذا المركب المقاوم للأكسدة في المخ والجهاز العصبي المركزي ربما يساعد في وقف التدهور الناتج عن تقدم العمر في وظيفة المخ. وإن فعالية GBE المقاومة للأكسدة في المخ تنال اهتماما خاصا.
والمخ والجهاز العصبي المركزي يخضع بصفة خاصة لهجوم الجذور الحرة أو العناصر المؤكسدة التى تتسلل إلى الجسم. وإن تأثير تلك الجذور الحرة في المخ يعتبر عاملا مساهما في حدوث اضطرابات عديدة مرتبطة بتقدم العمر، بما فيها مرض الألزهايمر.

 

علاج حالات الإحباط لدى كبار السن.
بينما لا يكون هنالك علاجا أسآسيا للإحباط، فإن البحث فى ذلك يفترض أن GBE ربما يكون مفيدا للكبار الذين لا يستجيبون للأدوية المقاومة للإحباط، وهي حالة تم وصفها كإحباط (مقاوم). وهناك دراسة ألمانية توصلت إلى أن الأشخاص الكبار (المحبطين) الذين يعانون من جنون خفيف، ولا يستجيبون إلى العلاج المقاوم للإحباط، قد استجابوا جيدا لملحقات GBE.
 


الجنكة مفيدة للتغلب على الإحباط العام لدى كبار السن
ومن المهم أيضا أن نعرف أن تناول GBE ربما يخفض الآثار الجانبية التي يتعرض لها الأشخاص الكبار الذين تناولوا مضادات إحباط تعرف بمانعات امتصاص السيروتنين الانتقائية (SSRIs) مثل الفلوكستين أو (البروزاك Prozac)
أو السيرترالين (زولفت Zoloft). كما أن هناك دراسة توصلت إلى أن 200- 240 مليجرام من GBE يوميا، كان فعالا في القضاء على الآثار الجانبية الجنسية في كل من الرجال والنساء الذين يتناولون (SSRIs).
كما أن هناك دراسة عن حالة أفادت بأن تناول 180- 240 مليجرام من GBE يوميا قد خفضت الأعراض التناسلية والتأثيرات الجانبية الجنسية السلبية الناجمة عن استخدام الفلوكسيتين لدى إمرأة تبلغ من العمر 37 عاما.
وبالنسبة لوقاية الأعصاب، وكبح جماح العامل المحفز على التصاق الصفائح الدموية PAF، فإن أحد التفاعلات الوقائية الأساسية للجنكوليدات هي قدرتها على كبح مادة تعرف بمعامل تنشيط الصفيحات الدموية platelet-activating factor (PAF).
وإن (PAF) عبارة عن وسيط يطلق من الخلايا فى الجسم، وهذا من شأنه أن يجعل الصفيحات الدموية تتجمع أو تلتصق مع بعضها البعض.

 

كما لوحظ أن الكميات العالية لمستوى PAF قد ارتبط بتلف الخلايا العصبية، وضعف تدفق الدم إلى الجهاز العصبي المركزي، وحدوث الحالات الالتهابية المختلفة، والانقباضات الشعبية أو ازمات الربو. ومثله كما تفعل الجذور الحرة، ترتبط المستويات العالية لعنصر PAF أيضا بتقدم العمر سريعا.
والجنكوليدات، والبيلوباليدات، تحمي الخلايا العصبية في الجهاز العصبي المركزي من الأضرار أثناء فترات نقص الأكسجين في أنسجة الجسم. وهذا الفعل ربما يكون معنيا للأشخاص الذين يعانون من زيادة فى ضربات القلب، طنين الأذن، واضطراب توازن الجسم.
كما أن تناول الجنكة ربما تخفف من حدوث طنين الأذن، ومشاكل التوازن المرتبطة بالأذن الداخلية، وهو الجزء المهم الذي يحافظ على توازن الجسم. لذا فقد أكدت الدراسات فائدة GBE للأشخاص الذين يعانون من طنين الأذن أو الدوخة والدوار.

الجنكة علاج مفيد للدوخة وحالات طنين الأذن

المقدار المستخدم:
تستخدم معظم الدراسات البحثية بين 120-240 مليجرام من GBE والذي تم قياسه لكى يحتوي على 6% تيربين لاكتون و24% من جليكوسيدات الفلافون يوميا، وعادة يقسم إلى جزئين أو ثلاثة أجزاء تؤخذ على مدى اليوم.
إن الكميات العالية نسبيا الأكثر من (240 مليجرام يوميا) قد استخدمت في التقارير التي درست على الأشخاص الذين يعانون من فقدان الذاكرة المرتبط بالعمر، والأضرار العقلية الطفيفة من مرض الألزهايمر من خفيف إلى متوسط، والإحباط المقاوم لدى بعض المرضى.
إن مركب GBE ربما تكون الحاجة إلى استخدامه لمدة 6-8 أسابيع قبل أن تلاحظ التفاعلات المطلوبة، وتحسن فى الحالة الصحية للمرضى. وبالرغم من توفر أوراق غير معايرة وصبغات غير قياسية، إلا أنه لا توجد كمية ثابتة لتلك الأشكال فى الاستعمال العام.

بذور ثمار الجنكة ذات أهمية علاجية أخري

هل هناك أي تأثيرات أو تفاعلات جانبية؟
إن مستخلص جينكوبيلويا يخلو أساسا من أي تأثيرات جانبية خطيرة. كما أن أوجاع الرأس التي قد تحدث، فإنها ما تلبث إلا أن تنتهي في يوم أو يومين، كما أنه لوحظ اضطراب خفيف بالمعدة عند البعض بنسبة بسيطة جدا من الأفراد الذين استخدموا GBE. وإن تناول مركب GBE لم يمنع استخدامه للنساء في فترة الحمل والرضاعة.
وبما أن الأحوال المرضية فى الدورة الدموية لدى كبار السن يمكن أن تحتوي على مرض خطير غير واضح، لذا يجب على الأفراد أن يبحثوا عن رعاية طبية مناسبة، وتشخيص طبي سليم قبل وصف أحد مستحضرات الجنكة الذاتية مثل GBE.

 



:للتواصل معنا
0666496963
0522893234